الرئيسية » » كنوز الفراعنة تحميها الجن.. أم القرابين؟

كنوز الفراعنة تحميها الجن.. أم القرابين؟

Written By badr ramdan on الثلاثاء، 30 أبريل 2013 | 1:39 م


كنوز الفراعنة تحميها الجن.. أم القرابين؟
كنوز الفراعنة تحميها الجن.. أم القرابين؟


تروي الحكايات الشعبية أن كنوز مصر يحميها الجن، أو «حراس الكنز». وليس بالإمكان «فك الرصد» الجني عن الكنز المزعوم، إلا بتقديم قرابين بشرية إلى الجن. هكذا يقول المشعوذون. قد تبدو هذه الروايات مسلية، لولا أن المشعوذين، في الصعيد، يصدّقونها.
وتسببت حادثة اختطاف طفل على يد عصابة للتنقيب عن الآثار في مدينة الأقصر أمس الأول في إحداث حالة من الرعب بين سكان القرى المتاخمة، حيث ينشط المشعوذون الذين يزعمون بأن الجني يرفض السماح لأحد بالاقتراب من كنزه، الذي يحرسه منذ ثلاثة آلاف عام، بلا قربان.
وكان مدير أمن الأقصر محمد صلاح زايد تلقى بلاغا من محمد عباس محمد أحمد، من قرية العشي، شمالي الأقصر بتعرض ابنه محمود (10 سنوات) للخطف، وهو يخشى أن يُستخدم ابنه قرباناً.
تمكن الطفل لاحقاً من مغافلة خاطفيه وعاد إلى منزله بسلام، فيما تم اعتقال خمسة أشخاص كانوا يقومون بالتنقيب عن الآثار أسفل احد منازل القرية، تبيّن أنهم لجأوا إلى دجال طلب منهم، لتحديد مكان الكنز، الاستعانة بطفل لترتيل نصوص تطرد حارس الكنز، أو ما يسمى بـ«الرصد الفرعوني»، قبل تقديمه في صورة قربان حي للجني.
وبحسب تقديرات مراقبين، حصدت تلك الظاهرة المثيرة للجدل أرواح عشرات المصريين خلال عمليات التنقيب غير الشرعية عن الآثار في السنوات الماضية.
وينفق المصريون الباحثون عن الثراء السريع بالاعتماد على أكاذيب العرافين مئات الآلاف من الجنيهات، أملا في العثور على قصور من رمال لا توجد إلا في خيالهم وخيال من يستغلون هوسهم بالكنوز الفرعونية.

شارك هذاه المقالة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

 
شركائنا : قانون | وظائف ذهبية | softpedia download
copyright © 2013. موقع الاسلام (رسالة الحق والسلام) - بعض الحقوق محفوظة
القالب من تصميم Creating Website و تعريب وظائف ذهبية
بكل فخر نستعمل Blogger